الإطاحة ب" اللص الإلكتروني"

عبد الله البرقاوي- سبق- الرياض: نجح تنسيق أمني بين شرطتي تبوك وجازان، قبل أيام قليلة في الإطاحة بــ"لص عنكبوتي"، بعد مضي أكثر من ستة شهور على احتياله على معلّمة سعودية عبر إعلان في موقع على شبكة الإنترنت، وحصل منها على مبلغ يتجاوز 13 ألف ريال.

وتوصلت الشرطة إلى اسم "اللص العنكبوتي" وصدر تعميم بالقبض عليه وضُبط في إحدى نقاط التفتيش في جازان ونُقل لشرطة منطقة تبوك وهناك أعاد المبلغ للمعلّمة التي تنازلت عنه بعد توسلات شقيقة اللص.

وكانت القضية التي نشرت "سبق" تفاصيلها في شهر المحرم الماضي، تفاعلت بعد أن أعلن اللص تحديه للمعلّمة بعد نشر شكواها في "سبق"، حيث بعث برسالة عتب على هاتفها الجوال.

وقال اللص في رسالته النصية للمعلّمة آنذاك: "خلّي "سبق" تنفعك"، مبرزاً تحديه، قبل أن يسقط لاحقاً ويعيد المبلغ وتتوسل شقيقته للتنازل عنه.

وقدّمت المعلّمة السعودية شكوى رسميّة لإمارة منطقة تبوك، في النصف الأول من شهر المحرم، ضد "اللص العنكبوتي". وقالت المعلّمة حينها إنها أرادت أن تطور من أدائها الوظيفي عن طريق دورات خارجية بعد أن تعذّر عليها الحصول عليها داخلياً فقامت بالبحث في شبكة الإنترنت.

وأضافت: "وجدت إعلاناً أن هناك دورة تدريبية في دبي لمدة خمسة أيام بعنوان "دورة تأهيل مشرف رعاية للموهوبين" وقمت بالتواصل عن طريق البريد الإلكتروني والرقم الموجود بالإعلان".

وتابعت وقتها: "تحايل عليّ شخص ادّعى أنه من معهد في منطقة جازان، وتواصلت معي بعد ذلك سيدة أجنبية ادّعت أنها موظفة تسويق، وطلبا المبلغ وتم تحويله قبل أن تبدأ المماطلات واكتشفت لاحقاً أنها عملية نصب واحتيال".

وقدّمت المعلمة شكرها لجميع الجهات التي تفاعلت مع قضيتها ومنها إمارة منطقة تبوك وشرطة المنطقة وصحيفة "سبق" التي نشرت قضيتها وتابعتها حتى استعادت نقودها.