وفاة حافظ لكتاب الله إثر حادث مروري

بندر الدوشي- سبق- جازان: فجعت منطقة جازان، مساء الخميس، بوفاة عبد المحسن شيبان، أحد حفظة القرآن الكريم، في حادثٍ مأساوي في أثناء عودته إلى المنزل بعد إيصاله لأمه في محافظة الأحد بمنطقة جازان.

ويدرس "شيبان" في المدرسة القرآنية في مدينة أبو عريش، حيث يقطع يومياً ذهاباً وإياباً أكثر من 50 كيلو مترا، بين مدينة الأحد وأبو عريش، من أجل مراجعة ما حفظه من القرآن، وحضور دوراتٍ لتفسير القرآن الكريم.

ووصفه بعض أصدقائه بأنه كان محباً للقرآن وبتعاليمه، وشديد البر بأمه، وبأن الابتسامة لا تفارقه، معبّرين عن حزنهم الشديد لهذا الحادث الأليم.

ويدرس "شيبان" في كلية الشريعة، حيث كان حلمه بأن يكون قاضياً شرعياً، وتأثرت والدته بشدة، وأُصيبت بصدمةٍ نفسيةٍ بعد سماعها نبأ وفاة ابنها، نظراً لأن الحادث وقع بعد أن قام بايصالها، ويتوقع أن يتوافد المئات للصلاة عليه اليوم الجمعة.

نسأل الله ان يلهم ذويه الصبر والسلوان .

وان يتقبله اللهم ثبته عند السؤال

اللهم افسح له في قبره مد بصره