الإهمال العاطفي علي الاطفال

وجدت دراسة جديدة أن الأطفال المهملين عاطفياً قد يكونون معرضين أكثر للسكتات الدماغية في سن الرشد. وذكر موقع “هلث دي نيوز” الأميركي أن باحثين في جامعة “راش” وجدوا أن الأشخاص الذين عانوا من ارتفاع متوسّط في الإهمال العاطفي خلال طفولتهم هم أكثر عرضة ثلاث مرات للإصابة بسكتات دماغية لاحقاً مقارنة بمن يعانون من مستوى أقل من هذا الإهمال.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة روبرت ويلسون إن “الدراسات أظهرت أن الأطفال الذين عانوا من إهمال عاطفي هم تحت خطر متزايد للإصابة بأمراض نفسية، لكن دراستنا هي إحدى الدراسات القليلة التي نظرت في الرابط بين الإهمال العاطفي والسكتات الدماغية”.

شملت الدراسة 1000 شخص في سن يزيد عن 55 عاماً لتقييم سوء المعاملة العاطفية أو البدنية، التي عانوا منها قبل سن 18 عاماً، وسئل هؤلاء إن كانوا يشعرون بأنهم محبوبون من الأهل أو الراعين لهم، أو أنهم كانوا يتعرضون للعقاب بالضرب. وخلال الدراسة ،التي استغرقت3 أعوام ونصف العام، توفي 257 شخصاً ممن شاركوا في الدراسة، بينهم 89 ماتوا بسكتات دماغية.