أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها فقد هتكت ستر ما بينها وبين الله عزا

الموضوع تم انزاله بتاء على طلب الاخ العزيز سافر جزاه الله خير .

انتقد مدير مركز الدراسات الإسلامية بكلية الشريعة بجامعة أم القرى، الدكتور محمد بن مطر السهلي، تصرفات بعض النساء والفتيات في الأسواق العامة، وإقدامهن على تغيير ملابسهن الجديدة داخل محلات البيع النسائية, محذراً مما يجلبه ذلك من شرٍّ عليهن، في ظل احتمالية وجود كاميرات مُراقبة، لاسيما مع قلة الوازع الديني وضعف الأمانة.

وأضاف "السهلي" في تصريحه:

الأن كثيراً من الأُسر المسلمة تتجاهل الحديث الشريف عن الرسول - عليه الصلاة والسلام -

"أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها فقد هتكت ستر ما بينها وبين الله عز وجل"، معتبراً أن ذلك الحديث ينطبق على اللاتي يبدلن ملابسهن داخل محال البيع.

وطالب "السهلي" هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بتشديد رقابتهم على الأسواق، خاصةً محال تبديل الملابس النسائية، مشيداً بالجهود المبذولة في حفظ أعراض المسلمات من انتهاكات ضعاف النفوس.

وأكد أن المحال التجارية تشهد حوادث وتصرفات يندى لها الجبين؛ بسبب تساهل النساء لجهلهن بأمورهن الدينية.