فصاحة مرعبة!

قام رجل خطيبا في قوم فقال:
إن عندي ما ليس عند الله(1) ، ولي ما ليس لله ( 2 )، ومعي ما لم يخلق الله(3 ) ،
وأنا أحب الفتنة(4) وأكره الحق (5) وأفر من الرحمة(6) ،
وأصلي بغير وضوء ولا تيمم (7 )، وكـذبـِّت أولاد الأنبياء( 8 )، والنصارى قالوا الحق (9)،
واليهود قالوا الحق (10) ، ومعي زرع ينبت بغير ذر (11 )، وسراج يضيء بغير نار(12) ،
وأنا أحمد النبي (13)، وأنا ربكم (14)، أرفعكم وأضعكم (15)!!





وكان على صواب في كلامه ولم يعب عليه أحد، فكيف ذلك؟
الشرح: إليك ما كان يعني ذلك الرجل في كل جملة قالها:








1) عنده زوجة
2 ) له أولاد
3 ) القرآن
4 ) الدنيا والمال والولد
5 ) الموت
6 ) المطر
7 ) أي الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
8 ) أي إخوة يوسف لما قالوا أكله الذئب
9 ) أي في قولهم (ليست اليهود على شيء)
10) أي في قولهم ( ليست النصارى على شيء)
11) الشعر الذي في الجسم
12 ) العين
13) أثني على النبي وامدحه
14 ) ربُّ كمِّ ثوبه ( رب الكم أي صاحبه )
15 ) أي أرفع كمَّ الثوب واضعه
كم هو مبدع هذا الخطيب ...!!