الحذر من البائعات الجائلات

حذرت شرطة العاصمة المقدسة، على لسان ناطقها الإعلامي الرائد عبدالمحسن الميمان في تصريح لـ "سبق"، ربات البيوت من التعامل مع البائعات الجائلات، وتمكينهن من الدخول لمنازلهن، خاصةً في الأوقات الهادئة التي يكون رب البيت خارج منزله بعمله وتواجد الأبناء بالمدارس. مشددة على ضرورة أخذ الحيطة والحذر حفاظاً على سلامتهن.

وأضاف "الميمان": رغم أننا لم نتلق في الشرطة أو أقسامها أية بلاغات حيال تعرض ربات منازل لاعتداءات أو سرقات عن طريق وافدات يمتهن البيع متجولات على منازل الأحياء السكنية بالعاصمة المقدسة، غير أن تحذير الشرطة يأتي من باب النصح والإرشاد والتذكير بعدم التساهل مع هذه الفئات وأخذ الحيطة والحذر لدرء مساوئ ما قد لا تحمد عقباه.

وشدد المتحدث الرسمي على أن فتح ربات البيوت أبواب منازلهن للبائعات الجائلات أمرٌ في غاية الخطورة، يشتد في حال غياب رب المنزل، لافتاً أن الخادمات لا يشكلن دافعاً آمناً لربة الأسرة بأن تأذن للبائعات بالدخول لمنزلها أثناء تواجدها بمفردها.

جاء ذلك على خلفية تنامي أعداد البائعات الجائلات من جنسيات أفريقيه وعربية، على فترتين صباحاً ومساءً في عدد من أحياء مكة المكرمة، ما أثار تساؤل البعض عن سبب غياب الجهات المعنية في التوعية بمخاطر ذلك قبل استفحاله وبلوغه حد الظاهرة.