ليكن شعارنا ..ارض وقرض ليه اشري ارض

السوق العقارية في السعودية أمام بوادر موجة تصحيح تاريخية.. وانهيار الأسعار المتوقع قد يصل لما نسبته 50% من الأسعار الحالية..!


توقع مستثمرون عقاريون أن تبدأ خلال الأسابيع القادمة موجة التصحيح في أسواق العقار في السعودية مع اقتراب إقرار نظام "جباية الزكاة" على الأراضي البيضاء, فيما لاحت في الافق بوادر انهيار في أسعار الأراضي بعد تسجيل انخفاض كبير في اسعار أرضي بعض المخططات في ضواحي العاصمة السعودية الرياض.. ومدينة جدة الساحلية بنسبة تقارب 30% بحسب شهادات بعض المستثمرين.
وقالت صحيفة الوطن السعودية اليوم إن مستثمر عقاري كبير أكد أن تصحيح أسعار العقار بات وشيكاً مطالباً بعدم كشف اسمه، في خطوة يهدف منها إلى عدم رغبته في الدخول في خط مناقشة مع المستثمرين المتوقع تضررهم في السوق العقارية المحلية.
متابعون للشأن العقاري في السعودية أكدوا عبر حوارات جرت في بعض المنتديات العقارية الالكترونية أن الانخفاض في الأسعار بدأ فعلياً موضحين أن مخططات عريض ونمار في الرياض فقدت نسبة كبيرة من قيمتها خلال الأسابيع الماضية فيما توقع أكثرهم تشاؤماً أن تفقد الأراضي ما نسبته 50% من قيمتها الحالية قبل نهاية موجة التصحيح المتوقعة والتي تتزامن مع عوامل أخرى شديدة التأثير على السوق العقارية ومنها اقتراب تطبيق نظام جباية الزكاة على الأراضي البيضاء والتوسع في منح الأراضي للمواطنين من قبل الأمانات والبلديات بجانب مشاريع الإسكان التي دخلت في طور التنفيذ بأمر من خادم الحرمين الشريفين والتي ستوفر 500 ألف وحدة سكنية للمواطنين, كما ألمح بعضهم إلى اتجاه السيولة حالياً إلى أسواق الأسهم خصوصاً بعد أن سجلت سوق الأسهم السعودية في الأيام الأخيرة ارتفاعاً في السيولة لم تصل له منذ سنوات.