الخدمة المدنية: اختبارات قياس لاختيار موظفي الدوائر الحكومية

كشف نائب وزير الخدمة المدنية الدكتور صالح الشهيب عن ان الوزارة تعتزم ، بالاتفاق مع المركز الوطني للقياس ، فرض اختبارات للمرشحين على الوظائف الحكومية ، مؤكدا ان تلك الاختبارات من شانها اختيار الموظف الافضل والاكفأ .

واضاف ان الوزارة تعمل على وضع طرق جديدة من شأنها اختيار الأفضل لشغل الوظائف الحكومية من بين المتقدمين، وأنها تسعى إلى الاستفادة من خبرة وتجربة المركز الوطني للقياس والتقويم (قياس) لإتمام هذه الخطوة.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة المدينة المحلية , اوضح ان عمل وزارة الخدمة المدنية لإتمام هذه الخطوة يأتي في الوقت الذي تعتبر فيه الوزارة مظلة الوظائف الحكومية في البلاد، وهو الأمر الذي يجعلها تستهدف وضع اختبارات مفاضلة من بين المتقدمين على الوظائف المتاحة، إلا إنها لم تفصح عن العامل الزمني المتوقع لإتمام مثل هذه الخطوة الجديدة.

واشار الى الوزارة جهة مسؤولة عن عملية التوظيف في القطاع الحكومي، ونعلم أن هناك أعدادا كبيرة من المتقدمين على الوظائف العامة، وجاء الوقت المناسب لتبني آليات وأسس معينة تمكّن من عملية اختيار الأفضل لشغل الوظائف الحكومية.
وأكد الدكتور الشهيب خلال لقائه مسؤولي مركز «قياس» أن المركز الوطني للقياس والتقويم يعتبر من بيوت الخبرة في عمليات تطبيق وتنفيذ اختبارات المفاضلة.

وقال انه يجب الاستفادة من تجاربه وخبراته ومعطياته الطويلة في عملية صياغة وإعداد المقاييس المقننة التي تكفل عملية الاختيار الأفضل، ولا ننسى مساهمة المراكز الفعالة في عملية اختيار الأفضل من خلال المقاييس المهنية، خاصة في قطاع التعليم، كما أنه يعد من أكبر المفاخر الأساسية ليس لوزارة التعليم العالي فحسب، ولكن للأجهزة الحكومية بشكل عام، وذلك لما يتوفر به من إمكانيات ومواهب وآليات ترقى لمصاف المراكز المتخصصة في الدول المتقدمة، ويعد أنموذجا للمراكز المتخصصة على مستوى الشرق الأوسط .
من جهته قال مدير عام الاختبارات المهنية بمركز قياس الدكتور عبدالله السعدوي لـ «المدينة» ان المركز ابرم اتفاقية مع هيئة المهندسين لإجراء 3 اختبارات مهنية وهي في طور البداية وسوف تقرّ قريبا . واضاف ان المركز الى الان لم يحدد سوى وظائف المعلمين والمعلمات التي تم استحداث اختبارات مهنية لها تسبق الترشح على الوظائف