تقربر واقعي لأحد خبراء العقار عن الوضع الحالي للعقار

السلام عليكم


اعود لكم بعد غياب قرالة ال 4اشهر بعد انشقاقي وتبعات السجال الفكري الذي تبعه وما طرحت من مقالات تتضمن رؤى واستشراف وتنبؤات لما قد يحدث في معركة العقار والتي اضحت ازمة قوميه طالت بشررها وارهاصاتها متخذي العقار ومن بيدهم مفاتيح اللعبه ويمسكون بشراع القارب


من حق من القارئ ان يقيم المتحدث وصاحب الطرح وانا عندما اتكلم هناك في ملفي وخلال 4 سنوات ماضيه مايجعل القاري يستطيع التقيم والقياس فلست من المعرفات التي تظهر فجاه وتختفي فجاه وموسميه من غير جذور وى اثر يمكن تتبعه للحكم عليها


اعذروني اخوتي فلاهمية الموضوع وربما انه سيكون هناك فجوه زمنيه بينه وبين الطرح القادم فقد اضطر للاسهاب قليلا ولكن ساحول ان الخصه وابعده عن التشويش والضوضاء بقدر المستطاع يجب ان يكون لك بعض النفس الطويل لقراءة الموضوع لن يكلفك الامر سوى بضع دقائق بتركيز ونفس عميق




حدثتكم سابقا عن معركة الاطراف والتي تحدثت بها عن شراكه بين الدوله وبين شكرات التطوير وكبار ملاك المخططات من خلال مزايا تحفزييه تمكنهم من طرح منتجات سكنيه ذات تكلفه منخفضه ومن يريد ان يطلع عليها باسهاب فيجها مقالها في ملفي


وسمعت ماذا قال الرميح مسؤول الاسكان عن ذلك وانه الوزاره يمهمها مثل تلك الشراكه وتسعى الى تقديم كل العون في سبيل انجاحها فهي ستكون احد المعاول لضرب العقار وهواميره


حدثتكم سابقا عن الشراكه الكارثيه بين متخذ القرار الاقتصادي والمالي وبين حفنه من التجار تلاقت مصالحهم فالمسؤول الاقتصادي يريد ان يحد ان ينجح في الحد من تسرب الدخل القومي عبر تحويلات العماله والذي اصبح محل نقد واحراج والتاجر يريد ان يحافظ على استمرار تدفقاته الريعيه في اكثر من منشط سواءا تاجر العقار او التجزيئه


فاتخمت البلد بعماله فائضه اصبحت كالدود يشري في اوصال البلد ويحرم مواطنيه من خيراته سواءا عقار او فرص عمل او مزاحمه على الخدمات بانواعها


ورايتم كيف بدات الحمله على العماله السائبه وصدور قرار تصحيح اوضاعها من اعلى مستوى وكيف انعكست كثير من المظاهر الفوريه الايجابيه فور القيام بها من انخفاض نسبي للزحام وانخفاض معدلات الاجار نسبيا كما راج ذلك


اذن متخذ القرار ادرك كارثية مثل تلك الشراكه وقطع الطريق عليها فالوطن وامنه الاجتماعي والقومي اهم بكثير من بضع تجار جشعين لايهمه سوى انتفاخ وتكور ارصدتهم ولو خربت البلد وايضا متخذ القرار الاقتصادي المكلف بمعالجة تسرب الدخل القومي عبر تحويلات العماله والتي جاوزت عشر الميزانيه المعلنه كشف عن حماقته وتواضع قدراته وحلوله المشوهه فكان لازما الاخذ على يديه قبل ان يورط البلد اجتامعيا واقتصدايا



الان ماذا لدي بخصوص المعركه الطاحنه المرتقبه والتي تدق طبولها والتي لم يكن تصريح وزير الاسكان وفقه الله سوى رساله من اعلى مستوى عبر الوزير ان زمن الاحتكار ولى وان مستويات الاسعار الشرهه والتي اقضت مضج الطبقه الوسطى قبل الكادحه او محدوة الدخل اصبحت وباءا سرطانيا لابد له من عمليه جراحيه معقده قد تطول قليلا



ولكي يكون الكلام واضح عن تلك المعركه وارجو التركيز


فهي ستكون على 3 محاور


المحور الاول


اعلن عنه وهو ارض وقرض لمحدودي الدخل يراعي بها وجودها في مناطق مناسبه وحيويه حتى لاتكون ذات صبغه اجتماعيه مرفوضه او منفى ولعلكم لاحظتم موقع اول مشروع للاسكان قرب مطار الملك خالد


ووايضا مشاريع الاسكان الجاهزه التي ستكون للمعوزين او المشمولين بالضمان الاجتماعي



المحور الثاني


وهو الاهم وهو بمثابة فرق الجيش باسرها جويه وبريه وبحريه


الطبقه الاوسطى ومن معدلات رواتبهم تتراح بين 7000 الى 15 الف


سمعتم طبعا عن الاراضي البيضاء والتي تشكل 70% من مدينة الرياض وغيرها من المدن الرئيسيه وسمعت كيف يتهكم بعض شريطة العقار باسطوانتهم التي لايملون من تردادها وهي اصحاب الشبوك والمتنفيذين واصحاب المنح المليونيه


كيف سيتم تدجينهم وجعلهم سلاحا في وجه حيتان العقار التي لن ترضخ لتوجه الدوله


ستكون هناك تسويات ماليه وربما علميات شراء لمخططاتهم ومنحهم بسعر متوازن يكون طوقا للنجاه من اجراءات مزمع القيام بها كالرسوم وغيرها والتي افصح عنها وزير الاسكان ضمن الخطه الاستراتيجيه للاسكان


هولا ء يخيرون بين النجاه والتنازل عن جزء من القيمه السوقيه في خطة تسويه او مواجه العقاب


عندها ستسلم تلك المخططات الماهوله لملاك وزارة الاسكان وسيتم البدء في شراكه بين الوزاره وبين شركات التطوير وستبنى الوحدات السكنيه في الاحياء الراقيه والجيده بسعر اقل بكثير من الوحدات القائمه للتجار الجشعين الذين يبعون علب الكبريت بالملايين


وطبعا تلك الوحدات لن تكون كنظام ارض وقرض وستكون ضمن برنامج تمويلي تتكفل الدوله به بالارض المجانيه ويتحمل صاحب الوحده تكلفة البناء وهامش ربحي معقول من خلال شركات التطوير


عندها ماذا سيحدث واصحاب الوحدات السكنيه والاراضي في تلك الاحياء وهم يرون يد الدوله ممثله بوزارة الاسكان تقتحم عليهم حصونهم المغلقه وتنهش نهشا من خلال اغراقها باراضي او وحدات سكنيه جاهزه تقل كثيرا عن اسعارهم المعروضه هل سيغرقون في بحر العقوبات المعلنه وتتاكل ارباحهم يوما بعد يوم ام


ام


ام


يرضخون مذعنين للواقع المرء ويمتثلون للمثل القايل العوض ولا القطيعه


تخفض ارضك بحسب التسعيره الجديده حسب واقع السوق او تتحمل اجراءات عقابيه ستجعل ارضك يوما بعد يوم تتاكل ارباحها التي انت من وضعت سعراه بجشعك


هذه الجزره وهذه العصا فانظر لامرك واحتكم لصوت العقل والحكمه

واهمية هذا المحور انه مايتنطع به بعض الذي يعيشون انفصالا عن الواقع جراء الصدمه القويه وقولهم ان مثل تلك المشاريع ستكون غير مرغوبه ولن يقبل عليها سوى فيئه محدده
فسيكون هذا المحور هو راس الحربه المدمر للورقه الوحيده التي يتشيثون بها ويزايدون ويمنون النفس الهوى



المحور الاخير


كما اسلفت سابقا تصحيح اوضاع العماله والتي بات المحللين الاستراتجين والاقتصادين يدركون ابعاده المستقبليه وان الدوله قد اعلنت بشكل رسمي الضرب بيد من حديد على تجار التاشيرات اصحاب الرق والعبوديه الاقتصاديه ممن يرضون بحفنة من المال مقابل اغرق البلد بعماله سايئه لن تجلب سوى الخراب والدمار والبؤر والجيوب المفسده للاقتصاد والامن والسلم الاجتماعي ومخاطر التركيبه السكانيه والتي حذر منها اكثر من مسؤول اقتصادي

وايضا يدخل ضمن هذا المحور بعض الاجراءات التي ستكون ضمن حزمه من الاجراءات التي ستعمل تقديم بعض الدعم المالي الغير مباشر في مواد البناء
ولعلكم رايتم كيف سمح بالاسمنت المستورد لسد الفجوه بين العرض والطلب ولا استبعد ايضا ان يتم تقديم بعض الاعفاءات الجمركيه لمواد البناء المستورده لتخفيض اسعارها مما يساعد الموطن في تحقيق وفر في التكلفه الانشائيه



اسف جدا على الاطاله


واشكر اخي الفاضل ابو ريماس على بادرته اللطيفه الراقيه الذويقه بسواله عني ورفع لمواضيعي وقلقله لغيابي

لاحرمه الله الاجر ولا جعل البركه والتوفيق والفضل وخير الدنياء والاخره تغيب عن واقعه ومعيشته