«هيئة السياحة» تغري المستثمرين ب 34 مليار ريال

الأحساء - صالح المحيسن

عرضت الهيئة العامة للسياحة والآثار أمام عدد من المستثمرين ورجال الأعمال في الأحساء آخر مستجدات مشروع تطوير العقير ومناقشة خطواته التنفيذية وإنشاء شركة تطوير العقير.

واستعرض اللقاء المخطط الاسترشادي للهيئة العامة للسياحة والآثار لتطوير العقير من خلال طرح المخططات الأولية والبنية الأساسية في مراحله الثلاثة المتتالية، حيث تبلغ استثمارات شركة تطوير العقير 17 مليار ريال، وسيطرح منها 3 مليارات ريال لشرائح متنوعة من المستثمرين فيما سيكون إجمالي الاستثمار العام في واجهة العقير أكثر من 34 مليار ريال.

وشدد اللقاء على أن موافقة مجلس الوزراء على تخصيص دعم مالي بمبلغ 1.4 مليار ريال لمشروع العقير يعد انطلاقة حقيقية للمشروع، داعياً إلى ضرورة زيادة مساهمة الجهات الحكومية الداعمة للمشاريع السياحية مثل صندوق الاستثمارات العامة، والمؤسسة العامة للتقاعد، مشدداً على أهمية تسريع وتيرة إنشاء شركة تطوير العقير وحفز المزيد من الاستثمارات للمنطقة خلال الفترة القادمة.

وفي مستهل الاجتماع، أكد نائب الرئيس للاستثمار والتراخيص في الهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور صلاح البخيت أن مشروع تطوير واجهة العقير السياحية يأتي في إطار توجه الدولة لإنجاز عدد من مشاريع تطوير الوجهات السياحية الكبرى التي يعول عليها كثيراً في زيادة المنتجات السياحية والارتقاء بالخيارات السياحية, ومجالاً كبيراً لتوفير فرص العمل, ودعم التنمية الاقتصادية بالمملكة، منوهاً بأن المشروع سيكون باكورة مشاريع تطوير الوجهات السياحية المتكاملة.

وأوضح البخيت أن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العليا للسياحة والآثار ُيولي مشروع تطوير العقير اهتماماً كبيراً كونه أول مشروع استراتيجي بهذا الحجم تنفذه الهيئة على مستوى المملكة، وستسهم وزارة الشؤون البلدية والقروية بالأرض المخصصة للتطوير، بمساحة إجمالية قدرها 100 مليون متر مربع.

وأشار إلى أن بعض الصناديق العامة تسهم في رأس المال، إضافة إلى مستثمرين ومطورين من القطاع الخاص، ويتوقع لاحقا أن يُطرح ما لا يقل عن 30% من أسهم شركة تطوير العقير' للمواطنين من خلال الاكتتاب العام.

من جانبه، قدّم نائب الرئيس المساعد لخدمات الاستثمار في الهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور حمد بن محمد السماعيل عرضاً مرئياً موسعاً للمشروع، مبيناً أنه يحظى بدعم الدولة وموافقات الشركاء على المساهمة برأسمال الشركة، ويُعد النموذج الاستثماري الأول من نوعه في المملكة، مشيراً إلى أن المشروع سيكون نواة لوجهة سياحية متكاملة خاصة أنه يستهدف سوقاً قوامها أكثر من 13 مليون نسمة.

وتطرق السماعيل في عرضه للمخطط العام إلى خطة الاستثمار والتمويل ومراحل تطوير البنية الأساسية والمخططات الأولية والرؤية التطويرية ومراحل الانجاز والمرافق السياحية والترفيهية ووحدات الإيواء في المشروع عبر مراحل تطوره الثلاث، مشيراً إلى أن "الأهلي كابيتال" تتولى مهام المستشار المالي لإدارة تكوين شركة تطوير العقير وجذب مساهمات المستثمرين والمطورين من القطاع الخاص خلال مرحلة الطرح الخاص وإدارة الطرح العام.

http://www.alriyadh.com/2013/04/30/article830592.html