توصية برفع سن «الإيفاد» و«الابتعاث» من 40 إلى 45 عاماً لموظفي الدولة

لم يعد بلوغ موظف الدولة 40 عاماً من العمر عائقاً أمام رغبته في الحصول على فرصة الابتعاث إلى جامعات في الخارج، إذ كشف المدير العام للتدريب والابتعاث في وزارة التربية والتعليم الدكتور محمد المقبل لـ «&» إن لجنة حكومية توصلت إلى دعم اقتراح تقدم به وزير التربية والتعليم يدعو إلى رفع سن «الإيفاد» و«الابتعاث» لموظفي القطاعات الحكومية إلى 45 عاماً، بدلاً من 40 عاماً، كما هو جارٍ عليه العمل حتى الآن.

وأوضح المقبل أن اللجنة التي ضمت ممثلين من وزارات التربية والصحة والتعليم العالي والخدمة المدنية، اتفقت على الرفع إلى المقام السامي لطلب الموافقة على اقتراح وزير التربية. وأشار إلى أن الاقتراح تبلور لدى الوزير بعد أن تلقت وزارة التربية طلبات عدة من معلمين ومشرفين ومديري مدارس يرغبون في السماح لهم بالدراسة، سواء من خلال الإيفاد أم الابتعاث، بعد أن وقف عامل بلوغهم 40 عاماً من العمر عائقاً أمام رغباتهم في إكمال دراستهم، ما اضطر بعضهم إلى الدراسة من خلال شبكة الإنترنت، وهي في حالات كثيرة تمنح شهادات لا تعترف بها الجهات الحكومية المعنية.

ولفت المقبل إلى أن الخطة التي سيتم الإعلان عنها قريباً تتضمن زيادة عدد المقاعد للإيفاد، وتشمل عدداً من الضوابط الجديدة التي تساعد منسوبي الوزارة على تحقيق آمالهم في إكمال تعليمهم