خصصنا وقفاً لرواتب معلمات المدارس النسائية

خصصنا وقفاً لرواتب معلمات المدارس النسائية ولم نتمكن من تسديد قيمة الوقف وننتظر دعم المحسنين


حوار- منصور الحسين

تسعى الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة الرياض الى التوسع في فتح المدارس النسائية لتحفيظ القرآن الكريم نظرا لطلب الكثيرين فتح مدارس في احيائهم بسبب كثرة الراغبات في الالتحاق بها، وامام هذا الاقبال وما يترتب عليه من ايجار مقر للمدرسة ودفع رواتب المعلمات ومصاريف اخرى من الكهرباء والمواصلات والتأثيث.. الخ، لهذا قامت الجمعية بأسلوب التمويل من خلال الاوقاف التي يخصصها المحسنون او تشتري مباني متميزة ذات عائد جيد وتكون اوقافا للجمعية ومن ذلك شراؤها لوقف الوردة وخصصته عائدة كرواتب للمدارس

يمكن أن يستثمر كل إنسان في هذا الوقف من خلال مبلغ 405 ريالات

النسائية بعد تسديد كامل القرض وللتعرف على تفاصيل ذلك نلتقي مع الامين العام للجمعية فضيلة الشيخ ابراهيم بن حمد الهدلق وفيما يلي نص الحوار:

1.في البداية نبذة سريعة عن الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالرياض.

-تأسست الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن بالرياض عام 1387ه أي قبل أكثر من 45 عامًا ؛ وكان هدف الجمعية ولا زال : تعليم كتاب الله تعالى والإعانة على حفظه وتلاوته بتوفُّر المعلمين الأكفاء ورصد الجوائز وتحفيز أبنائنا لتحقيق هذا الهدف النبيل، وكانت بداية الجمعية بعشر حلقات لتحفيظ القرآن الكريم، ثم تطورت ونمت بفضل الله تعالى.

2.كم وصلت أعداد المستفيدين من خدمات الجمعية ؟

-الجمعية تعمل في مدينة الرياض؛ ويستفيد من خدماتها أعدادٌ كبيرةٌ من الطلاب والطالبات، حيث بلغ إجمالي عدد الطلاب والطالبات في آخر إحصائية (130) ألف طالبٍ وطالبةٍ يعلمهم ويشرف عليهم(6000)معلمٍ ومعلمةٍ، ومنذ تأسيسها حتى الآن: تلتزم الجمعية تجاه المجتمع السعودي بتعليم أبنائه وبناته القرآن الكريم حفظاً وتلاوة وتجويداً وتربيتهم على آدابه وأخلاقه وخصاله. هذا الالتزام الأساسي يهدف على المدى البعيد إلى المساهمة الفاعلة في تنشئة الإنسان الصالح المنسجم مع الفطرة السوية والقيم الاجتماعية. والجمعية لديها أعداد كبيرة جدًا من المستفيدين والمستفيدات من خدماتها، وربما لا يخلو بيت من بيوتنا إلا ولديه ابن أو بنت يدرسون القرآن الكريم في الحلقات القرآنية والمدارس النسائية.

3.من أين تتلقى الجمعية الدعم اللازم لدعم حلقاتها ومدارسه، وهذه الأعداد الكبيرة من الطلاب والطالبات. وكيف تواجه التوسع المستمر فيها؟

-اعتمدت الجمعية منذ بداياتها البسيطة على التبرعات التي تتلقاها من المحسنين لدفع رواتب المعلمين والمعلمات ولتحفيز طلابها وطالباتها.. ثم بعد توسع الجمعية بسبب كثرة المستفيدين والمستفيدات من خدماتها أصبح الوقف الأداة الرئيسة التي تعتمد عليها الجمعية في توفير رواتب المعلمين والمعلمات والإنفاق على الحلقات القرآنية ومدارس تعليم القرآن ومعاهد إعداد المعلمين والمعلمات، حيث مثّل الوقف خياراً إستراتيجياً للجمعية وذلك لكونه يحقق الاستقرار والديمومة لمشروعاتها وبرامجها، ولكونه يجمع بين الصدقة الجارية والعلم الذي ينتفع منه، ولكن هذه الأوقاف مازالت تحتاج للدعم حتى يتم تسديد قيمتها لتستفيد الجمعية من ريعها بالكامل في دعم تعليم كتاب الله ونحن ما نزال في طور التأسيس لهذه الأوقاف وتحتاج للدعم من المحسنين والموسرين. ومن العوائق التي تواجه الجمعية هي قلة الموارد المالية. وهو عائق متوقع مع الإقبال الذي تشهده حلقات ومدارس التحفيظ. والمؤمل أن تتخطى الجمعية هذا العائق بتوفيق الله أولاً ثم بدعم الموسرين وأهل الخير من أبناء هذا البلد المعطاء، وذلك بشراء الأوقاف التي تغذي ميزانيتها وتغطي احتياجاتها.


4.تملّكت الجمعية "برج الوردة" ليكون وقفاً لمدارسها النسائية. فكم القيمة الإجمالية التي سددتها لامتلاكه؟ وعلى أي المعايير اعتمدت في عملية اختياره؟

-كانت الجمعية تملك عددًا من الأوقاف الصغيرة عبارة عن فلل أو عمائر صغيرة (من متبرعين أو وصايا وغيرها) ثم رأت الجمعية أن الأوقاف الكبيرة هي الأجدى للإنفاق من ريعها على المشاريع والأنشطة المختلفة للجمعية.

لهذا قرر مجلس إدارة الجمعية شراء وقفٍ مخصص ٍ للمدارس النسائية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة للجمعية، لأن هذه المدارس تعاني شحًا كبيرًا في مواردها المالية، وتم تكليف إدارة الاستثمار بالبحث عن عقارٍ مناسب ليكون وقفًا خاصا بالمدارس النسائية لتحفيظ القرآن؛ وبتمويل من بنك البلاد تم بحمد الله وتوفيقه شراء (برج الوردة) لهذا الغرض، بقيمة إجمالية قدرها(182) مليوناً تسدد على أقساطٍ سنوية قيمتها(26) مليونا لمدة سبع سنوات، والبرج مؤجر حاليًا بالكامل على إحدى الدوائر الحكومية بقيمة (15) مليونًا، ويبقى من القسط السنوي مبلغ (11) مليونًا نحاول ونجتهد أن نسددها من تبرعات المحسنين نسأل الله العون والتوفيق ،ويقع الوقف( برج الوردة) في مدينة الرياض شارع العليا حي المروج مقابل مبنى الخطوط السعودية.

ويعد هذا الوقف أكبر وقف للجمعيات في المملكة وريعه مخصص لدفع رواتب المعلمات والإداريات في تلك المدارس وفي حال تسديده بالكامل فإنه يغطي أكثر من 70% من رواتب الفئة المستهدفة، خاصةً وأن مكافآت ورواتب العاملات زهيدة جدًا وأكثرهن محتسبات في العمل.

5.ماالمدارس النسائية ؟ وماالعمل الذي تقوم به؟ وكم يبلغ عددها وعدد الطالبات فيها؟

-المدارس النسائية لتحفيظ القرآن الكريم هي منشآت خيرية تهدف إلى تعليم كتاب الله تعالى للنساء بمختلف أعمارهن من فتيات وأمهات ،وقد بلغ عدد هذه المدارس النسائية (370) مدرسة يديرها طاقم نسائي بالكامل، وتقوم بتدريس وتحفيظ القرآن الكريم للبنات والأمهات، حيث تحوي هذه المدارس (3382) فصلا دراسيا، يدرس فيها حوالي (60) ألف طالبة من مختلف الفئات وهي منتشرة في كل أنحاء مدينة الرياض. والمدارس النسائية لها تأثير كبير في أوساط النساء وتقوم بجهد لجذب الفتيات لتعلم القرآن الكريم وهي تخرج سنويًا أعدادًا من الحافظات والخاتمات للقرآن الكريم من مختلف الأعمار

6.ربما يتساءل البعض: كيف أساهم ولو بالقليل في سداد هذا الوقف لأحصل على أجر ثابت غير منقطع ؟

-طرحنا في الجمعية مشروع (وقف القدم المربع) بمبلغ (405) ريالات للقدم المربع الواحد،وكذلك مشروع (وقف المتر المربع ) بقيمة (4405) ريالات، وهدفنا هو فتح المجال أمام المحسنين بالمساهمة في سداد الوقف ولو بمبلغ بسيط،وهذا التبرع يدر عليهم أجرًا مستمرًا لا ينقطع بمبلغ صغير، ويمكن التبرع كذلك بيسر وسهولة عن طريق إرسال رسالة نصية بالجوال تحوي على الرقم(1) إلى الرقم (5090) للتبرع بمبلغ (12) ريالاً شهريًا. هذا الوقف ( وقف المدارس النسائية) فرصة للباذلين والموسرين وأهل الخير للاستثمار مع المولى في تجارةٍ رابحةٍ تنفعهم يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون. ولا يحقرن المؤمن من المعروف شيئًا، فرب تبرع قليل أعطى أكله وبورك فيه. وميزة التبرع للجمعية أن يجمع بين الصدقة الجارية والعلم النافع، وكلٌ بحسب نيته الصالحة يؤجر بإذن الله. والجمعية قائمة بتوفيق الله على دعم المحسنين والموسرين، وسوف تتجه جهودها المستقبلية بحول الله إلى امتلاك الأوقاف التي تجعلها في المستقبل تستغني-بإذن الله- عن كثير من الجهود المضنية في سبيل توفير المال لاستمرار نشاطها وخلاصها من الأزمات المالية المربكة.

*كلمة أخيرة لكم :

-أود هنا أن أوجه الشكر لكل من تواصل مع الجمعية منذ تأسيسها وحتى يومنا هذا، وكذلك الشكر موصول للأمير محمد بن سلمان على مساندته الدائمة لمشاريع الجمعية وبرامجها، ونتوجه أيضًا بالشكر الجزيل إلى رجال الأعمال الداعمين للجمعية وكذلك المؤسسات المانحة للجمعية، ونسأل الله أن يخلف عليهم ما أنفقوا وأن يجعله في ميزان حسناتهم إنه ولي ذلك والقادر عليه

http://www.alriyadh.com/2013/03/12/article816792.html