طالبان يقطعون يدي وساقي رجلين أدينا بالسرقة

ساير المطيري- سبق- ساوثهامتون: قال مسؤولون من الشرطة في إقليم هرات في غرب أفغانستان اليوم، إن مسلحي حركة طالبان اتهموا حارسين أمنيين بالسرقة وقاموا بقطع يديهما ورجليهما.


وذكرت وكالة أنباء "باجفاك" الأفغانية، في خدمتها باللغة الإنجليزية، أن حركة طالبان أصدرت بياناً أكدت فيه النبأ، وقالت إنها قطعت اليد اليمنى والقدم اليسرى للرجلين اللذين اتهمتهما بقطع الطرق السريعة والسرقة.

وأضاف البيان: إن الرجلين اعترفا إلى محكمة الإمارة الإسلامية الإقليمية بأنهما قاما بسرقة مسافرين على الطرق في المنطقة.

وأوضحت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية أن الحارسين يعملان في شركة أمن خاصة ترافق قوافل الإمدادات اللوجيستية الخاصة بقوة المعاونة الأمنية الدولية التي يقودها حلف شمال الأطلسي.

وذكر نور خان نكزاد المتحدث الرسمي باسم شرطة هرات أن الرجلين من منطقة روبات سانجي كشك.

وتشددت حركة طالبان في تطبيق الشريعة الإسلامية أثناء حكمها لأفغانستان في الفترة من عام 1996 وحتى عام 2001.

ويهاجم مسلحو طالبان بشكل دوري القوات الأفغانية والدولية والمدنيين الذين يعملون لحساب قوات حلف الأطلسي منذ الإطاحة بطالبان في الغزو الذي تزعمته الولايات المتحدة عام 2001