فعلاً هذا الحاصل يا ابن تيمية

و متى احتجت إليهم أي إلى الناس ولو في شربة ماء، نقص قدرك عندهم بقدرحاجتك إليهم”

— ابن تيمية


أعجبني فنقلته لكم