البحرية الأمريكية تنشر سلاح ليزر في الخليج

لتدمير طائرات الاستطلاع من دون طيار والزوارق السريعة

: قال قادة عسكريون بالجيش الأمريكي إن سلاح البحرية يعتزم نشر سلاح ليزر قادر على تدمير طائرات الاستطلاع من دون طيار والزوارق السريعة على متن سفينة حربية في مياه الخليج.

وسيتم نشر سلاح ليزر على متن السفينة الحربية "يو إس إس بونس" (USS Ponce) في مطلع عام 2014.

ونقلت شبكة "سي إن إن" التلفزيونية الأمريكية، اليوم، عن أحد المسؤولين العسكريين، طلب عدم نشر اسمه، قوله: "قدرات الرد السريعة للسلاح تتماشى وما نراه من أهداف محتملة في الخليج"، لافتاً لاختبارات أجريت على سلاح الليزر أثبتت قدراته على تدمير الطائرات بدون طيار والزوارق السريعة.

وأكد مسؤول عسكري آخر على القدرات الهائلة لـ"الليزر" بمواجهة التهديدات، رغم أنها المرة الأولى التي يتم فيها نشره.

وقال إن "النظام اُختبر وأثبت قدراته، ورغم أنه سيجري تثبيته بالسفينة (بونس) كمظهر استعراضي عسكري، لكنه نظام يمكن استخدامه في السيناريوهات الحقيقية".

ولفت المسؤول إلى أن تطوير النظام يكلف 31 مليون دولار.

وأشاد رئيس قسم الأبحاث في البحرية الأميركية الأدميرال ماثيو كلاندر قائلاً إن "تقنية الليزر قفزة هائلة باتجاه إحداث ثورة في الحروب الحديثة باستخدام الطاقة مباشرة، تماماً كما قضى البارود على حقبة السيوف والأسلحة البيضاء