على خطى السعوديه ...مصر تنوي حجب الوات ساب والفايبر

على غرار منعه لبرنامج «سكايب» عبر أجهزة التليفون المحمول منذ عامين، وبسبب مخاوف أمنية هذه المرة، يعتزم الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات منع استخدام برنامج «فايبر» للاتصالات المجانية.

لم يعلن الجهاز موقفه النهائى بشأن البرنامج الذى أثار جدلاً مؤخرًا، وبعض البرامج الأخرى المشابهة مثل «واتس أب» و«بى بى إم ماسنجر» الخاص بتليفون «بلاك بيرى»، التى يتم استخدامها عبر أجهزة المحمول الذكية، منتظرًا نتائج أعمال اللجنة الفنية التى قام بتشكيلها مؤخرًا بعد ازدياد المخاوف من انتشار استخدام هذه البرامج، وتأثيرها على إيرادات شركات المحمول.

إلا أن مخاوف أخرى بدأت منذ فترة فى الظهور بسبب ما يشاع عن خلفية إنشاء تلك البرامج والقلق من استخدامها فى أعمال تجسس، وهو ما دفع بمصدر مطلع داخل الجهاز للتأكيد، فى تصريحات خاصة ل«الشروق»، أنه «من المرجح جدًا إصدار أمر حظر لاستخدام هذه البرامج، كما فعلت المملكة العربية السعودية الشهر الماضى».

وأضاف المصدر «بحسب القانون المصرى، يتعين على كل المكالمات الدولية المرور بشبكة المصرية للاتصالات التى تملك بوابة لمرور المكالمات الدولية، وهو ما يجعل المنع قانونيًّا، إلا أن تنفيذه هو الصعب بسبب تعدد هذه التطبيقات وانتشارها».

منقول