الإطاحة ب"فلسطيني" يدير أكبر شبكة لغسيل الأموال وترويج المسكرات والدعارة ف

علمت "سبق" من مصادر خاصة عن تمكُّن أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة جدة من القبض على مقيم فلسطيني "م،ع"؛ متهم بإدارة واحدة من أكبر شبكات ترويج المسكرات المستوردة وغسيل الأموال وممارسة الدعارة عبر فلل وقصور عدة، باستخدام سيارات فارهة.

وقالت المصادر "المقيم سبق أن تمت مداهمته قبل أكثر من عام، ونشرت (سبق) التفاصيل في حينها في تقرير المداهمة في عام 2011، عندما ضبطت الهيئة إحدى شبكات المقيم وبحوزتها كميات كبيرة من المسكرات بأنواع ومبالغ مالية عدة، تصل إلى أكثر من مليون ريال، وضبطت حينها زوجته المغربية وشقيقها، فيما تمكن هو من الهرب، واتجه إلى تزوير إقامته وتغيير جنسيته إلى لبناني، إضافة لتغيير هيئته، واستمرار نشاطه بشراكة مع مقيم لبناني يعمل في شركة كبرى، قبل أن تتم الإطاحة به وضبط كميات من الخمور المستوردة تزيد على 500 قارورة ومبالغ مالية كبيرة".

وتشير تفاصيل ضبط المروج إلى أن مركز هيئة البوادي بجدة، بعد جمع خيوط ومعلومات عدة، ومراقبة بعض الأشخاص والمواقع أشهراً عدة، والتأكد منها، تمكنوا - بفضل الله تعالى - من الوصول إلى معلومات عن قائد شبكة الاتجار بالمسكرات المستوردة وغسيل الأموال الفلسطيني، الذي سبق أن هرب قبل أكثر من عام من قبضة رجال الهيئة بمركز هيئة الصديق بجدة، وقد تم في حينها ضبط كمية كبيرة من المسكرات، تُقدر بنحو 2000 قارورة، ومبالغ مالية تزيد على مليون ريال، وقُبض على زوجته وأخيها آنذاك، وهما من الجنسية المغربية، وتم الحكم على الرجل بتسع سنوات وعلى زوجة المروج بسنة ونصف السنة، وما زالت الجهات المعنية تحاول العثور عليه منذ ذلك الوقت.

وتشير المعلومات التي تم التأكد منها من قِبل رجال الهيئة إلى أن المتهم الهارب قام بتغيير هيئته وتزوير إقامته وجنسيته إلى الجنسية اللبنانية.

كما تمكن رجال الهيئة من الوصول إلى شريكه في الجريمة، وهو شخص لبناني الجنسية، يعمل في إحدى كبريات الشركات في محافظة جدة، وقد قام هذا الأخير باستئجار فلل وشقق عدة، يستخدمها هو وشريكه لتخزين المسكرات وإيواء بعض النساء من الجنسية المغربية للدعارة والفساد، كما يستخدمان سيارات فارهة أثناء الترويج للتمويه.

وقد تم القبض عليهما بسيارة جمس كاديلاك موديل 2012 مستأجرة وسيارة هونداي 2013 محملتين بكراتين المسكر المستورد وهويات مزورة، وتم تفتيش فلتين وشقتين لهذه الشبكة، وضُبط فيها ثلاث نسوة من الجنسية المغربية وكمية كبيرة من المسكرات المستوردة وكمية من الكوكايين المخدر، إضافة إلى إخفائهم سيارة مطلوبة لدى الجهات الأمنية في القضية الأولى التي هرب فيها، كما تم ضبط حوالات مالية عدة بمبالغ مالية كبيرة وبأسماء مختلفة، وسجل حسابات بأرقام ومبالغ مالية كبيرة.

وتقدر كمية المسكرات المضبوطة بنحو 500 قارورة بتسعة أنواع، بقيمة سوقية تبلغ أكثر من 600 ألف ريال. وتمت إحالتهم للجهات الأمنية للتحقيق وإكمال اللازم.

يُشار إلى أن "سبق" نشرت تقرير ضبط إحدى شبكات المروج وزوجته قبل أكثر من عام، في تقرير أعده الزميل سلطان المالكي بعنوان "ضبط 200 صندوق خمور و1.2 مليون نقداً وحوالات ب9 ملايين وكميات كبيرة من الذهب.. فلسطيني وزوجته المغربية يحولان منزلهما بجدة لترويج الخمور المستورَدَة".



المصدر بالصور
http://sabq.org/k4zfde