ويستمر مسلسل موقع سوق كوم...ولكن الى متى؟ اطروحة موثقة بالصور والأدلة

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة لزوار وأعضاء منتدانا العزيز
في البداية أود أن اقول انه ليس لي أي علاقة بهذا الموقع لا من قريب ولا من بعيد
ولست ولله الحمد ممن يرمون بالكلام دون وجود أدلة واثباتات
ولست ممن يتعجل بالحكم من خلال موقف معين او خطا بسيط
مشاركتي اليوم ستكون بإذن الله اشبه بالتحذير او بمعنى اصح كشف لما هو مستور او قد يكون معروف لدى البعض دون البعض الآخر.
طبعا الموقع هو سوق كوم
http://www.souq.com
والذي يعرفه الكثير وقد تم التحذير منه في عدة مشاركات مختلفة على شبكة الانترنت
وبالنسبة لي فلم ولن أفكر في الشراء من هذا الموقع ولكن أردت أن اخوض هذه التجربة بأدق تفاصيلها حتى أوثق للجميع ما سيحدث
طبعا في البداية أتتني رسالة بريدية فحواها انه يوجد عرض على لاب توب ايسوس بقيمة 599 ريال
طبعا لا يوجد احد لديه عقل يصدق هذا العرض لأنني استعلمت عن سعر الجهاز بنفس الموديل ونفس المواصفات في مواقع كثيرة واتضح ان سعره لا يقل عن الف ريال
فليس من المعقول ان يبيعه الموقع بهذا السعر
ولكن قررت هذه المرة ان اتابع العرض حتى يتبين لي موطن الخدعة التي سيحبكها هذا الموقع اعتقاداً منه انه هذه شطارة وذكاء تجاري
اتصلت على ادارة الموقع ولكن الرقم كالعادة مشغول
وبعد محاولات كثيرة تم الرد علي من قبل الموظف واخبرني ان العرض سينزل في الموقع تحت ايقونة " صفقة اليوم"
فتحت الجهاز امامي وفتحت صفحة العرض بالموقع واستمريت بالضغط على زر التحديث تقريبا كل عشر ثواني وفي بعض الاحيان اقل, وذلك حتى اتابع العرض من لحظة نزوله بالموقع لكي يكون كلامي موثق ومبني على حقائق
وفي الساعة الثانية عشر وخمس وعشرون دقيقة وبعد الضغط على زر التحديث ظهر العرض
ولكن اتضح أن الجهاز بيع منه بنسبة 83 بالمية
ضغطت على زر التحديث مرة اخرى فظهر ان الجهاز بيع بنسبة 90 بالمية
الرجاء انظر الى الصورة الاولى في المرفقات

وبعد فترة تم عرض الجهاز على انه مباع وتم اغلاق العرض

الرجاء انظر الى الصورة الثانية في المرفقات

طبعا من اشترى الجهاز؟
الجواب: لا أحد
نعم لم يقم أحد بشراء الجهاز لأن الجهاز غير موجودة اصلاً

الرجاء انظر الى الصورة الثالثة في المرفقات

والسلعة بحد ذاتها لا يمكن اضافتها لسلة المشتريات

الرجاء انظر الى الصورة الرابعة في المرفقات
طبعا هذا ليس العرض الوحيد الذي تم عمله بهذه الطريقة وقد تم تحذيري سابقاً ولله الحمد من هذا الموقع ولم افكر ابداً في الشراء منه ولكني اردت خوض هذه التجربة لكي اثبت بالحقائق والصور سياسة هذا الموقع
اذن السؤال: مالذي يدفع المسؤولين عن الموقع على استخدام هذه الأساليب المخادعة؟
الجواب ليس بسبب غياب دور الجهات المسؤولة. لا بالتأكيد فهذا ليس بالشيء الجديد. ولكن ومن خلال متابعتي للموضوع اتضحت الاسباب التالية:
1- جذب الزبائن للموقع حتى يتم استدراجهم لشراء سلعة اخرى غير تلك السلعة الوهمية وذلك بسعر أغلى من السوق.
2- الحصول على أكبر عدد من الزيارات والضغط على الروابط مما يرفع معدل الموقع حتى ولو كان ذلك بطرق غير شرعية ولا حول ولا قوة الا بالله.
3- الحصول على أكبر عدد من المسجلين في الموقع واستخدام قائمة الرسائل البريدية الخاصة بهم.
هذا ما أردت توضيحه وفي الختام اسمحوا لي أن أذكر نقطتين:
الاولى: أتمنى من إدارة الموقع أن تمتلك الجرأة لتطرح موضوعي دون تعديلات وذلك لتوضيح هذه المسألة المهمة للجميع, فانا لم اجرّح في احد او اغتاب شخص بذاته. وإن كان لا بد فأرجوا أن يكون التعديل غير مخل بفحوى الموضوع حتى لو تم نقله الى مكان آخر بالمنتدى.
الثانية: كوني شخص مسلم ولله الحمد فمن واجبي تقديم نصيحة للعاملين والمسؤولين في موقع سوق كوم.
النصيحة الاولى هي للعاملين في الموقع فأقول اتقوا الله ولا تعينوا من يقوم بمثل هذه الاساليب من ملاك الموقع, وانه من القهر والغبن ان يتم استغلالك اخي الكريم في خداع الناس فقد تكون شريك معهم في الاثم فقط دون ان تكون شريك في الربح المادي وهذا والله قمة الغبن والقهر.
النصيحة الثانية هي لملاك الموقع فأقول تذكروا قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (كل جسد نبت من سحت فالنار أولى به ) اعاذنا الله واياكم من النار, وكما يقال في العامية " الحرام ما يبي له شطارة" وهذا صحيح فحكمة الله سبحانه وتعالى أن يكون الحرام اسهل واسرع فكل انسان يستطيع ان يحصل على ما يريد أو ان يكون ثري بالحرام.
وفي الختام أسأل الله تعالى لي ولكم ولكل مسلم الهداية والرزق الحلال والسموحة منكم اذا اخطأت في أي كلمة قلتها.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم