هل نؤذي مجاهدي سوريا ونحن لا نشعر؟

أنت من مكانك بالنقر على أزرار جوالك قد تساهم في تشويه صورة إخوانك التي عجزت قوى الكفر عن تشويهها وتظن نفسك تدافع عنهم...لا تكن سهما في كنانة أعداء الأمة وأنت لا تشعر! إن لم تنصرهم فلا تحاربهم، وإن لم تعنهم فلا تعن عليهم...كفاهم ما هم فيه!


كلمة رائعة للدكتور اياد قنيبي

http://youtu.be/gyxQ8L7mhvI