من خلال الثورة السورية انطروا الى حجم التآمر على الأمة

في برنامج ماوراء الخبر على قناة الجزيرة تسأل المذيعة غادة عويس المحلل الأمريكي
لماذا لاترسلون الأسلحة الى الثوار في سورية ؟؟؟
فأجاب بكل صراحة: الى من سنرسل الأسلحة هناك !!
فالفصائل الأقوى في سورية ذات طابع اسلامي مثل جبهة النصرة وأحرار الشام وهؤلاء لايمكن ارسال الأسلحة لهم
حتى الفصيل الأقرب لأمريكا وهو لؤاء التوحيد هو الأقوى في حلب
وعندما سألته عن سبب عدم الدعم العسكري من أمريكا

أجاب :
هم يعلمون أن الثوار بعد تحريرهم لدمشق سيكون هدفهم الأهم هو تحرير القدس
ويضيف المحلل كيف يمكن لأمريكا أن تسلح فصائل هدفها تحرير القدس ذلك لن يحدث أبدا !!!!

هل عرفتم حجم التآمر على ثورتنا ؟؟؟

نأمل
أن يكون هذا الحديث محفزاً إضافياً للذود عن مجاهدينا الأبطال وعدم السماح
لأحد بالتشكيك فيهم او رمي التهم المسيئة اليهم جزافاً