هذه اردتها لكم تقرؤوها

حائل – خالد العميم

احتفلت منطقة حائل مساء امس الاول في اروع صور التسامح والوفاء في هذا الوطن بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - يحفظه الله- الذي نجحت مساعيه في اعتاق رقبه باسل عبدالله الراجح بعد تنازل والد القتيل سند بن ماجد السويدي الشمري لوجه الله تعالى تفاعلا مع تدخل ووجاهة خادم الحرمين الشريفين وشفاعة صاحب السمو الملكي الامير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب امير منطقة الرياض .

وشهدت الحفل الذي احتضنه قصر فنيسياء لوحه من لوحات الحب والتلاحم والتآلف بين مختلف فئات المجتمع عكست مدى ما يعيشه الوطن من حياة كريمة هانئة.

وقامت اسرة الراجح بحائل حفلها التكريمي لرجل التسامح سند بن ماجد السويدي الشمري وأخوانه وأبنائه وكافة مشائخ واهالي السويد من شمر لعفوه لوجه الله تعالى لابنهم.

بدأ الاحتفال بالترحيب ببني السويد من شمر وكل قبائلهم واقاربهم واستقبالهم استقبالاً حاراً بحضور مسؤولي منطقة حائل ومشايخ القبائل وأعيان ووجهاء المنطقة وجموع غفيرة من المواطنين. وبدأ الحفل بأيٍ من الذكر الحكيم ثم كلمة سليمان العتيق تحدث فيها عن ما ينعم به وطننا الغالي من نعم وأمن و تلاحم بين الشعب والقيادة التي تحكم بالشريعة مشيرا إن هذه الحادثة لأكبر دليل على ترابط الأسر ببعضها وترابط القيادة بالشعب.


ثم قدمت قصيدة للشاعر عبدالعزيز الجريفاني ثم كلمة الشيخ محمد عبدالله النونان بيَّن فيها فضل العفو والصفح والتنازل والغفران والتسامح فهي من سمات حميدة وصفات مجيدة في هذا الوطن المتلاحم.

ثم قصيدة للشاعر عبدالرحمن الصمعان وقصيدة مماثلة لحمد سعود العيد وصقر راشد السلوة ومحمد العتيق.

ثم القى الاستاذ الاديب عبد الله تركي البكر كلمة تحدث عن فضائل العفو والتسامح وما سطره المواطن النبيل سند ماجد السويدي الشمري لقاتل ابنه في بادرة انسانية عفيفة وخالدة تنم عن اريحية هذا المواطن وقبوله لحب العمل الخير والصلح والعفو في مجتمع متحاب ومتراحم يسوده الحب والوفاء في هذا الوطن الغالي .

بعدها القيت كلمة الدكتور خالد عبد الرحمن العجيمي ثم قصيدة رائعة للشاعر المعروف عثمان السالم المجراد نالت رضا الحضور.

بعدها القى الاستاذ محمد السالم الراجح كلمة من القلب في هذا الاحتفال الذي اقامته اسرة الراجح.

وثمّن مساعي نائب امير منطقة الرياض التي بذلها من اجل الصلح والتنازل طيلة الفترة الماضية .
...............
..............
..............
كما اكد خلال الكلمة ان هذا الموقف من الرجل الشهم الشيخ الفاضل سند ماجد السويدي لن تنساه له اسرة الراجح مهما بلغت السنين .

واشار الراجح خلال الحفل ان ذلك العمل الخالد منه ليس بالسهل ولا يفعله إلا الكبار والعظماء من الرجال مثنيا من خلالها على مواقفه واسرته الكريمة وتكرمهم بالتنازل لوجه الله تعالى محتسبين ذلك عند الله عز وجل.
..............
.............
.............
وفي ختام الحفل تناول الجميع طعام العشاء بحضور اهالي المنطقة من المسئولين والوجهاء والاعيان .

http://www.alriyadh.com/2013/03/14/article817396.html