حذر الأمير طلال بن عبدالعزيز من المطالبات التي ينجرف وراءها الشباب في الوطن

عيسى الحربي - سبق- مــانيلا: حذر الأمير طلال بن عبدالعزيز من المطالبات التي ينجرف وراءها الشباب في الوطن العربي ووصفها بالصناعة الأمريكية، عندما قال " أخشى على العالم العربي أن يتحول إلى الجحيم وليس إلى الربيع العربي، والشعوب تنشد الاستقرار ولا تريد الفوضى، ومايحدث اليوم هو صنيع غربي ولابد أن نكون حذرين ولانعطي هؤلاء مجالاً للإصلاح ".



وأضاف " المراقب غير السعودي للشأن الداخلي يقول إن هناك إصلاحات جيدة في المملكة، والمواطن كذلك يعرف ولكن لابد أن يعي الشعب أن الطلبات لاتنتهي، وكلما تحقق طلب لابد أن يخرج طلب ثان وثالث، وهي سلسلة لاتنتهي من الإصلاحات، وحتى في بيتك لايمكن أن تلبي جميع طلباتك، ومايحصل في المنطقة العربية له تأثيره على بيوت الحكم في الخليج، ولكي تُترك المطالبة بالحكم الديموقراطي أقول ماهو البديل؟!".



وتابع الأمير طلال في المؤتمر الصحفي الذي سبق تتويج المشروعات الفائزة بجائزة "أجفند" للعامين الماضيين في الحفل المقام حالياً في العاصمة الفلبينية "مانيلا "، " الربيع مستحب في كل زمان ومكان وأطلق هذا الاسم على أمريكا الشرقية، وبالتالي أطلق على الدول العربية، ولكل شعب مايناسبه من الحقوق والمطالب، ولكن لايتحول هذا إلى فوضى".
الحاتم1 متواجد حالياً أضافة تقييم إلى الحاتم1 تقرير بمشاركة سيئة