الاقصر - مصر جميلة الجميلات أقدم المدن في العالم

تجمع بين الماضي والحاضر المرتبط بالعصر الحديث في وقت واحد، فلا يخل مكان في الأقصر من أثر ناطق بعظمة القدماء المصريين قبل الميلاد بآلاف السنين. وتضم الأقصر الكثير من الآثار أهمها : معبد الأقصر، ومعابد الكرنك، ومتحف الأقصر، ومكقابر وادي الملوك، والملكات، والمعابد الجنائزية، ومقابر الأشراف، ومعبد إسنا وغيرها. وتجذب الأقصر الشريحة الأكبر من السياحة الثقافية الوافدة إلى مصر فهي مخزن الحضارة المصرية القديمة ففيها أكثر من 800 منطقة ومزارا أثريا تضم أروع ما ورثته مصر من تراث إنساني ولقد ظلت الأقصر (طيبة) عاصمة لمصر حتى بداية الأسرة السادسة الفرعونية، حين انتقلت العاصمة إلى (منف) في الشمال. من أجل ذلك كان على مصر أن تعيد لها مكانتها القديمة بجعلها أحد أهم محافظات مصر من الناحية الاقتصادية.

http://www.youtube.com/watch?v=dvlDWsXp_is

http://www.youtube.com/watch?v=qddF1kMO9WY

اه يا بلدي كم احبك و كم اشتاق اليك أحبك و أعشق ترابك أحبك و أعشق هواكي أحبك و أعشق سماءك اه يا بلدي كم أحبك بقلبي بفؤادي بكياني بكلي أحبك و أعشقك
------------------------------------------------------

كلمات قصيدة مصر تتحدث عن نفسها
حافظ إبراهيم


وقف الخلق ينظرون جميعا كيف أبنى قواعد المجد وحدى
و بناة الاهرام فى سالف الدهرِ كفونِ الكلام عند التحدى
أنا تاج العلاء فى مفرق الشرق و دراته فرائد عقدى
إن مجدى فى الاولياتى
عريق من له مثل أولاياتى و مجدى
********
أنا إن قدر الإله مماتى لا ترى الشرق يرفع الرأس بعدى
ما رمانى رامى وراح سليماً من قديمٍٍ عناية الله جندى
********
كم بغت دولة عليا وجارت ثم زالت و تلك عقب التعدى
إننى حرةً كسرتُ قيودى رغم ركب العدى وقطعت قدى
آترانى و قد طويت حياتى فى ميراثً لم أبلغ اليوم رشدى
*********
أمن العدل أنهم يريدون الماء صفواً و أن يقدر وردى
أمن الحق أنهم يطلقون الأسد منهم و أن تقيد أسدى
نظر الله لى فأرشد أبنائى فشدو إلى العلا أى شدى
إنما الحق قوةُ من قوى الديان أمضى من كل أبيض منى
*********
قد وعدت العلا بكل أبيًًٍ من رجالى فأنجزوا اليوم وعدى
و أرفعوا دولتى على العلم و الأخلاق فالعلم وحده ليس يجدى
نحن نجتاز موقفا تعثر الآراء فيه و عثرة الرأى ترضى
فقفوا فيه وقفة الحزم و أرموا جانبيه بعزمة المستعدى
*********
أنا تاج العلاء فى مفرق الشرق و دراته فرائد عقدى
إن مجدى فى الأولياتى عريق من له مثل أولاياتى و مجدى


تحياتي و تقديري للجميع
أبو بودي