يا ترى ايه الى غيرهم؟؟مصباح علاء الدين!!!!!!!

يا ترى ايه الى غيرهم؟؟مصباح علاء الدين!!!!!!!




سؤال بيطرح نفسه إزاى الناس بتتغير؟؟

وأكبرمثال ممكن نقوله:


فكروا كده قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم
الوضع كان عامل ايه ؟؟

وأد البنات أحياء..........
وحروب لأتفة الأسباب بتستمر بالسنين......
وعبادة أصنام لا تضر ولا تنفع ....
وربا بكل أنواعه....
والناس بتطوف حول الكعبه عرايا.!
وتبرج ..........
وشرب الخمور ......
و لهو ومعازف ......
وبيوت مرفوع عليها رايات حمراء للزنا
و..................
و...................

وبعد البعثة بقوا نفس الناس دي في منهم الصحابة رضوان الله عليهم وبقوا قدوه لينا بنستعجب من قوه إيمانهم !




فياترى أيه الى غيرهم؟

فى ناس بتظن إنه وجود الرسول صلى الله عليه وسلم بينهم
وأكيد دي نعمة كبيرة
لكن لو كان وجود الرسول شرط للتغير ....طب كل الأجيال الى بعده دى هتعمل أيه ؟؟؟


عارفين أيه الى غيرهم؟؟ والى هغيرنا أحنا كمان؟؟




القرآن هو الى غيرهم لم يتغيروا بعصاه سحريه ولا مصباح علاء الدين !



قال الله تعالى : (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا) [الإسراء:82]



أخرج البخاري في صحيحه عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت:

"إنما نزل أول ما نزل سورة من المفصل فيها ذكر الجنة والنار حتى إذا ثاب الناس للإسلام نزل الحلال والحرام، ولو نزل أول شيء "لا تشربوا الخمر" لقالوا: لا ندع شرب الخمر، ولو نزل أول شيء "لا تزنوا" لقالوا: لا ندع الزنا،


ده السبب الى بيخلى الناس يبقوا عارفين ان الحاجه حرام ومع كده بيعملوها! لكن الصحابة لما القرآن زود إيمانهم بربنا وبالحساب والعقاب وبقى عندهم يقين في كلام الله بقى سهل إنهم يقفوا عند حدوده وحلاله وحرامه ..



فعايزين نقرا القرآن

**وأحنا عارفين إنه هيغيرنا
**وإن كل أيه منه شفاء لمشكله فى قلوبنا
**وإن كل أيه بتكلمنى أنا فافكر ازاى اطبقها

حتى نكون من أهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته




اللهم أجعلنا منهم ..