بين جسدك وروحك

((بين جسدك وروحك))!!

ستظل تعيش حالة شد وجذب بين
(جسدك - وروحك) .. !!

فجسدك : يفضل النزول إلى الأرض والإستمتاع بكل لذاتها , لأنه منها ..!

وروحك : تريد أن تسمو وتعلو إلى مركزها ..! وكل منهما غذاؤه من (منبعه) .

فالجسد : يحتاج إلى الأكل والشرب والنوم ليعيش ..!

والروح : تريد ما نزل من السماء من ذكر وقرآن وإيمان لكي تعيش ..!

شعورك بالجوع والعطش والتعب ... إشارات لحاجة (جسدك) ..!

وشعورك بالهم والضيق والملل ... دليل حاجة (روحك) ..! وهنا ندرك خطأنا ...! - أحيانآ ...!

حين نشعر (بالضيق) نخرج إلى مطعم فاخر أو جولة سياحية أو ... أو ... ومع ذلك نجد أنه لم يتغير شيئ ..!

عفوآ ... أنت بهذا تلبي حاجات جسدك ... بينما التي تحتاج هي روحك !!!

وتذكر قول النبي صلى الله علية وسلم لبلال : ((أرحنا بها يا بلال)) لتفهم !!

إذآ أعد الاستماع إلى نفسك فقد أخطأت فهمها . قلبك إذا عطش فلا تسقيه إلا بالقرآن .

وإذا استوحش فلا تشغله إلا بالرحمن . فكل شيئ في هذه الدنيا إما أن تتركه أو يتركك ..!

إلا الله سبحانة وتعالى ...!
إن أقبلت عليه أغناك ...!
إن استجرت به حماك ...!
وإن توكلت عليه كفاك ...!

فليكن قلبك كصدفة لا تحمل سوى لؤلؤة واحدة هي حب لله وحده . -

كل الردود: 3
1.
عضو قديم رقم 193459
08:38:02 2013.02.10 [مكة]
أحسن الله اليك وزادك نعيما على نعيم .. بهذه الموضوع الجميل الموفق .
2.
08:46:32 2013.02.10 [مكة]
الله يرضي عليك ويرزقك حبه
3.
عضو قديم رقم 301128
08:33:48 2013.02.12 [مكة]
الله يدخلنا و إياك الجنة بغير حساب و لا سابق عذاب.. و جزاك الله خير على مواضيعك الأكثر من رائعة و على تذكرتنا كمسلمين.... ( و ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين )
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!