الجنـــــــــة تنادى (نعم أحبتى إنها ليست جنة .. ولكنهـا جنـان ...)

نعم أحبتى إنها ليست جنة .. ولكنها جنان ...

أحبتى ,,, ذكر الجنة حياة للقلوب ..,ونسيان الجنة موت للقلوب !!

فأردت من موضوعى في هذه الأيام والليالى

المباركة تحريك القلوب وتشويق النفوس

ورفع الهمم لطلب أعلى الدرجات وعدم الرضا بالدنيات

اعلموا - رعاكم الله - مهما جال في خواطركم أو تردد في أذهانكم
فإن في الجنة ماهو أعلى منه وأتم

صرح بذلك نبينا صلى الله عليه وسلم تصريحًا .. فقال :-

(( قال الله : أعددت لعبادى الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ))

مصداق ذلك قوله تبارك وتعالى في كتابه :-

(( فَلَاتَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّ‌ةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )) ﴿السجدة: 17﴾



والله إنه لنعيمٌ لا يستطيع الخيال له تصويرًا


ولا يستطيع اللسان عنه تعبيرًا

وليس الخبر كالمعاينة

ثبت في الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
(( إذا سألتم الله الجنة فاسألوه الفردوس فإنه أعلى الجنة ؛
وأوسط الجنة ؛ ومنه تفجر أنهار الجنة ، وفوقه عرش الرحمن ))

هى جنة طابت وطاب نعيمها ** فنعيمها باقٍ وليس بفانٍ
وبناؤها اللبنات من ذهب ** واخرى فضة نوعان مختلفان





فياحبذا الجنة واقترابها .. طيبةٌ وبارد شرابها ..

اسمع أيها المستبشر -- واسمع أيها المشتاق

إن الله جلت قدرته أعد في الجنة غرفًا شفافةً

يُرى ظاهرها من باطنها

وباطنها من ظاهرها

متألقة كأنها النجوم .. بلغت حد الكمال في السعة والتمكين ..

قصورها من ذهب ..

لا يشاكله ذهب الدنيا ولا يماثله

لإنه جوهر شفاف في غاية الصفاء ،

وحصباؤها ..حصباء أرضها الياقوت والجوهر ،

وترابها المسك والزعفران .. مفروشة بالفرش

الناعمة من السندس والإستبرق .. في غاية

الرقة والنعومة .. تتشقق في أرجائها الأنهار ..

وتجرى في وسطها الغدران

أنهارها في غير أخدود جرت ** سبحان ممسكها عن الفيضان
من تحتهم تجرى كما شاءوا ** مفجرة ًوما للنهر من نقصان





أما أعظم نعيم في الجنان فهو التمتع بالنظر إلى وجه الرحمن

وهذا مؤكد في السنة وفى أيات القرآن

قال تعالى :-
(( لِّلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ وَلَا يَرْ‌هَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ‌ وَلَا ذِلَّةٌ
أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )) ﴿يونس: 26﴾

فالحسنى : هى الجنة ،، والزيادة : هى النظر إلى وجهه الكريم

سترى ربك .. سترى الذى خلقك وصورك ..، سترى الذى كساك وسقاك وأطعمك

سترى الذى للإسلام والإيمان حباك ووفقك ، هذا هو أعظم النعيم

ولقد أتى ذكر اللقاء لربنا ** الرحمن في سور من القرآن
أو ما سمعت منادى الإيمان** يخبر عن منادى جنة الحيوان
يا أهلها لكم لدى الرحمن ** وعد وهو منجزه لكم بضمان
قالوا : أما بيضت أوجهنا ** كذا أعمالنا ثقلت في الميزان
وكذاك قد أدخلتا الجنة **حين أجرتنا حقًا من النيران
فيقول :عندى موعد قد آن ** أن أعطيكموه برحمتى وحنانى
فيرونه من بعد كشف حجابه **جهرا رواها مسلم ببيان
وإذا رآه المؤمنون نسوا الذى ** هم فيه مما نالت العينان
والله ما في هذه الدنيا ألذ ** من اشتياق العبد للرحمن





عن جرير بن عبد الله قال :

نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى القمر ليلة البدر فقال: إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر
----فماهو الثمن ؟؟ اسمع يا رعاك الله ----
ثم قال صلى الله عليه وسلم : فإن استطتعم أن لا تُغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا ))

فابشروا يا أهل صلاة الفجر

فابشروا يا أهل صلاة الفجر

ويا خسارة النائمين !!!!

وياخسارة المتخلفين !!!

ومن دعائه صلى الله عليه وسلم :
اللهم إنى أسالك لذة النظر إلى وجهك ،
والشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة .




فيا بائعا هذا ببخسِ معجلٍ *** كأنك لا تدرى ؛ بلى سوف تعلم ُ

فإن كنت لا تدرى فتلك مصيبة *** وإن كنت تدرى فالمصيبة أعظمُ

********
قال الله جل في علاه :

(( إِنَّ الْأَبْرَ‌ارَ‌ لَفِي نَعِيمٍ ﴿22﴾ عَلَى الْأَرَ‌ائِكِ يَنظُرُ‌ونَ ﴿23﴾
تَعْرِ‌فُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَ‌ةَ النَّعِيمِ﴿24﴾يُسْقَوْنَ مِن رَّ‌حِيقٍ مَّخْتُومٍ ﴿25﴾
خِتَامُهُ مِسْكٌ ۚوَفِي ذَٰلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ ﴿26﴾ )) ﴿المطففين: ﴾

هذا جزاؤهم وهذا ثوابهم ‘‘ فلطالما تعبت أبدانهم من الجوع والسهر

لطالما حفظوا جوارحهم عن اللهو والنظر ،، لطالما تغنوا بالقرآن .





يا خاطب الحور الحسان وطالباً
لوصالهن بجنة الحيوان

أسرع وحث السير جهدك إنما
مسراك هذا ساعة لزمان

لن يحلو المقام - في القصور وتحت الأشجار وعلى

ضفاف الأنهار - إلا بمعانقة الحور وفض الأبكار

في الدور والقصور وتحت الأشجار وعلى ضفاف الأنهار

إنهن الخيرات الحسان اللاتى لم يطمثهن إنسٌ قبلهم ولاجان

حسانٌ عيون يُرى ساقها من وراء ثيابها

ويرى الناظر وجهه في وجهها من صفاء لونها

فهن كصفاء الياقوت ،.. وبياض المرجل

قال صلى الله عليه وسلم :-

(( لو أن امرأة من نساء أهل الجنة اطلعت على الأرض
لأضاءت ما بينهما ، ولملأت ما بينهما ريحًا ، ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها ))

فلا إله إلا الله ،،، إذا كان نصيفها - أى خمارها - خير من الدنيا ومافيها

فكيف بصاحبة الخمار ؟؟؟





فيا أيها الغافل

ربح القوم وخسرت !!!!!

وساروا إلى الحبيب مسرعين وماسرت !!!!

وقاموا بالأوامر وضيعت ما به أمرت !!!

فمن تخيل دوام اللذة في الجنة هان عليه في الدنيا كل بلاء وشدة


هذا وخاتمة النعيم خلودهم ** أبدا بدار الخلد والرضوان

تفريغ مقطع الجنة تنادى للشيخ خالد الراشد

كل الردود: 6
1.
17:12:43 2013.02.03 [مكة]
الجنـــــــــة تنادى (نعم أحبتى إنها ليست جنة .. ولكنهـا جنـان ...)
2.
13:41:38 2013.02.04 [مكة]
فيا بائعا هذا ببخسِ معجلٍ *** كأنك لا تدرى ؛ بلى سوف تعلم ُ فإن كنت لا تدرى فتلك مصيبة *** وإن كنت تدرى فالمصيبة أعظمُ
3.
11:37:58 2013.02.10 [مكة]
سبحان الله
4.
17:00:33 2013.02.13 [مكة]
قال صلى الله عليه وسلم :- (( لو أن امرأة من نساء أهل الجنة اطلعت على الأرض لأضاءت ما بينهما ، ولملأت ما بينهما ريحًا ، ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها ))
5.
19:14:57 2013.02.13 [مكة]
بارك الله فيك و شكر الله سعيك و ادخلنا الله الجنة بغير حساب او عقاب اخي الكريم من المؤلم خلال موضوعك هو اني لم اري اي رد او تعليق من الاعضاء ولكن لو كان الموضوع احسن شماع و افضل فنيلة كان لقيت الردود ماشا الله ولكن طوبي لانسان يؤمن بالله و اليوم الاخر و جنة عرضها السموات و الارض و لا يجد له فيها مكان ولم يحصل من نعيمها ختم الله لنا ولكم بصالح العمل و ادخلنا الجنة بغير حساب انه سميع مجيب
6.
08:40:29 2013.02.14 [مكة]
اخى الكريم جزاك الله خيرا على ردك على الموضوع وعلى كلماتك العطرة
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!