الشباب يتسائلون عروس اليوم ربة منزل ام ربة نت

الشباب يتسائلون عروس اليوم ربة منزل ام ربة نت



بسم الله الرحمن الرحيم



يجمع الشباب على ان:



الحياة الزوجية لعروس اليوم تفشل بسبب الأمهات


والخادمات ..

الموضات والتقليعات والثرثرة أهم من معرفة أعمال المطبخ ..

الأمهات مقصرات في تعليم بناتهن الطبخ ..

هناك فتيات يجهلن كل أدبيات الحياة الأسرية ..

تعليم فن الطبخ والمعاملة الزوجية أهم من الكيمياء والفيزياء ..

الأزواج يطالبون بإدراج كتب للطبخ ومعاملة الزوج بالمناهج ...

بعض الأزواج يعرفون الطبخ وفنونه أكثر من زوجاتهم ..



لمحة:

كثير من البنات والأمهات أصبح جل اهتمامهن هو النت والإبحار فيه من دون فائة
فالآن شات وبعدها موضات وفي الليل قصص وروايات
هذا بالإضافة إلى التجول والطلعات والأسواق والزيارات
فلا الأم تفرغت لإبنتها ولا البنت اهتمت بأسس الحياة التي تحتاجها
فأصبحت البنت تذهب إلى بيت زوجها ويكاد اللابتوب يكون أول تجهيزاتها ليسبقها إلى هناك

لذلك نجد الزواجات الجديدة تعاني من تصدعات من بداية البناء

هناك جهل بأمور الحياة وإدارة شؤون البيت وثقافة التعامل مع الزوج وأهله
وكيفية إدارة الخلافات وحل المشاكل ومواجهة الأزمات التي تطرا على الأسر
وفي المقابل اهتمام بسفاسف الأمور من تباهي في الموضات والنزهات والأثاث وغيره

والغريب هو أن في النت ما يعلم الكثير من الأمور النافعة ولكن الإلتفات إليها قليل جدّا


همسات أهمسها للأم وللفتاة المقبلة على الزواج،

وأبدا بأولى الهمسات للأم وأقول :

أيتها الأم الحنون ، أيتها الأم الرؤوم ، أوجه لك هذه الهمسة لعلها تجد منك أذناً صاغية ،
ابنتك أمانة بين يديك فلا تضيعي الأمانة ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته )
فوجهي لها النصح والإرشاد تارة ، وكيفية التعامل مع الزوج وأهله تارة ،
وكيف تكون ربة منزل ناجحة وكيف تدير شؤون منزله ا، وأيضاً فنون الطهي تارة أخرى ،

اعطيها من خبرتك في هذه الحياة ولا تبخلي عليها ، ولا تنسيها من دعائك له .

فالبنت عنوان أمها ، فاحمدي ربك أنها ما زالت بين يديك لم تذهب بعد إلى عش الزوجية الجديدة



والهمسة الثانية : أوجهها لك أيتها الفتاة المقبلة على الزواج

وأكتبها وكلي حب لك ، داعية الله أن يوفقك ، آملة منك أن تقرئي هذه الأسطر :

أولاً : عليك بالدعاء والاستعانة بالله .

ثانياً : دخول الدورات المخصصة للمقبلين على الزواج إن استعت.

ثالثاً : عدم الاتكال على الخادمة أو على أمك كل الاتكال
اجعليها عنصراً مساعداً لك وأنت الأساس في جميع الأشياء.

رابعاً : استعيني بكتب الطهي مع من له خبرة فيه .

خامساً : اكتسبي من خبرة أمك في هذه الحياة واسأليها عن كيفية التعامل مع الزوج وأهله والتكيف معهم ،
وأيضاً كيف تكونين ربة منزل ناجحة اسأليها ولا تخجلي .



فرحة غامرة ، وسعادة لا نظير لها ، وتبريكات متوالية وابتسامات وأفراح ودعوات وابتهالات بحفظ العروس ..
وتُزف العروس وتتهادى إلى بيت الزوجية في سعادة غامرة وفرحة كاملة تملأ قلوب الآباء والأمهات
وهم يرون بنتهم وثمرة فؤادهم تتهادى بين قريباتها في هناء وحبور وفرحة غامرة تملأ قلبها
لتدخل بيت الزوجية وتتحمل مسؤولية المرأة الراعية في بيت زوجها
مسؤولية الزوجة والأم المربية والمعلمة والموجهة ،
وأبرز تلك الأدوار والمهام المنزلية ومتطلبات الحياة الزوجية من خلال تحقيق الاستقرار لزوج
يعود منهكاً من عمله يبحث عن وجبة ساخنة ونظرة حانية وابتسامة راضية .



وهنا أقول إن واجب كل أم أن تعمل على صقل موهبة بناتها وتعليمهن الأعمال الأساسية للمنزل ،
فإن الرجل عندما تكون معه زوجة فاشلة في الأعمال المنزلية فإن ذلك ينعكس على حياتهما الزوجية.

هناك أمور أساسية وضرورية يجب أن تتعلمها الفتاة وهي أبجديات الحياة ولا بد من معرفتها واتقانها ،
سواء تحملت مسؤولية الزواج أم لا كطريقة فصل الملابس البيضاء في الغسيل ،
وإعداد الطبق الرئيس كالكبسة والسلطات وترتيب السفرة واستقبال الضيوف ومعرفة الواجبات الرئيسة
والسؤال عن المرضى ، والغائبين ، فالزوج يطلب من الزوجة أموراً تعوّد عليها عند والدته في حياته الأولى ،
بل تكون الطامة الكبرى ، إذا كان الزوج في حياة عزوبيته يحسن الطبخ وترتيب الثياب
وعنده دراية بأساسيات البيت
ويكون مشغول جدا فلا هو يستطيع القيام بشؤونه ولا هو يتقبل أن يعيش على المعلبات واكل المطاعم والفوضى وغير ذلك

إنّ سبب فشل الزوجات في حياتهن الزوجية من حيث إدارة المنزل على وجه العموم والمطبخ على وجه الخصوص
الاعتماد الكلي والمطلق على الخدم أو على الوالدة في كل أمور الحياة، كبيرها وصغيرها ،
وإضاعة الوقت أو إماتة الوقت فيما لا فائدة منه من حديث عن الموضات والأزياء والتقليعات
والخروج للأسواق بحاجة ، أو من غير حاجة ،
وكذلك فشل الأمهات وعدم قيامهن بواجبهن تجاه بناتهن وتربيتهن التربية الجادة
التي تسهم في صياغتهن وإعدادهن لخوض حياة الزوجية .


فعلى الفتاة أن تلمّ بأمور التدبير المنزلي قبل زواجها حتي لا تدفع فاتورة فشلها أمام زوجها وأهله أو ضيوفه
لأن الأيام الأولى من الحياة الزوجية ستؤثر سلباً أو إيجاباً على نفسية الزوج وأهله ،
وسيكون لها ذكرى وسمعة إما حسنة أو سيئة ،
فالواجب والمطلوب هو أن تتعلم أسس الحياة الزوجية قبل أن تقدم على الزواج



اسأل الله ان يوفق الجميع


اللهم اهدنا لاحسن الاخلاق لايهدي لاحسنهاالاانت واصرف عنى سياها لايصرف عنى سياها الاانت

اللهم ارنا الحق حق وارزقنى اتباعة وارنا الباطل باطل وارزقنى اجتنابة


اللهم امين ومن امن ومن قراءة


سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب اليك

كل الردود: 5
1.
11:14:27 2013.01.28 [مكة]
وكذلك الشباب فيه حقه لو الرجل التفت للمرءه لم يكون حالها كذا بل اعرف من الشباب حديثي الزواج يومين يروح للاستراحه او المقهى ويخليها بحاله حتى بعضهن تقضي لوازم البيت بنفسها مع اللموزين لامانع من الذهاب مع الزملاء للاستراحه يومين بالاسبوع مثل الاربعاء والخميس وباقي الايام يخصص جدول لبيته انا نهملهن ثم نشكو منهن فهذا غير صحيح وكلامي مجرد راي واضافة نقطه فقط وكذلك موجود من النساء المقصره مع زوجها مهما قدم لها فان اصبت فمن الله وان اخطأت فمن نفسي والشيطان شاكرا لك ع الموضوع الحساس والقيم ولعلك تقبل مروري وشكرا
2.
عضو قديم رقم 311024
11:16:22 2013.01.28 [مكة]
وهذا الكلام ينطبق عليك كذلك يالشامخة ههههههههه
3.
12:53:30 2013.01.28 [مكة]
اخوي جيغسوا صح صادق ينطبق علي بس انا لسه ماتزوجت وليس لدي احد في البيت اعيله وانتبه له
4.
13:33:35 2013.01.28 [مكة]
يعني لو تزوجتي يالشامخة خلاص ما تدخلين النت .. اجل فاقدين السنعوسية شكلها تزوجت ونست النت للابد . الله يرزقكي بزوج يكون نعم الجليس والركن اللي تعتمدين عليه بعد الله .
5.
14:47:05 2013.01.28 [مكة]
اشوف الموضوع عادي جدا الكميوتر صار ضروره مهمه لانه يسهل حياتنا بشكل كبير بالنسبه للطبخ عادي مكثر مواضيع الطبخ تطلع عليها وتتفنن لزوجها وحتى لو خربت الطبخه اكيد بيعذرها لكن في ناس كثير يكذبون بالزواج يعني بنتنا شيف بالطبخ محد مثلها وهي مسكينة الله يالله تصلح بيض مسلوق وهو بعدين يتفاجئ بانه مضحوك عليه ويحط غله فيها وبرضه ام الزوج تبغى الزوجه كل شي فيها اتوقع المشكله الوحيده الابناء لان لازم لهم اهتمام ومراقبه وتوجيه وبيشغلون الام او الاب عن الكمبيوتر وروتين الحياه القديم لكن مستحيل احد يستغني عن الكميوتر والانترنت بنظري الا بيرضى يصعب الامور على نفسه الدنيا تساهيل بس اهم مافي الموضوع الابناء لازم يكون لهم اكبر اهتمام وهذي بالطبيعه تكون فطره الام والاب وشيئ طيب لما تكون البنت ملمه بالانترنت يسهل بعدين عليها مراقبه ابنائها ومعرفه توجهاتهم
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!