قال ايش انا ابغى جنب الشباك...احذر

هناك دائما سؤال هام يلي حجز بطاقات الطيران وهو ما المقعد الذي تفضله، قرب النافذة أو الممر؟ قد يختار البعض النافذة لأن ذلك يمنحهم خصوصية ويبعدهم عن حركة الممر، ولكن ماذا عن الاختيار الصحي؟
يعرف مرض تخثر الأوردة العميقة باسم "متلازمة الدرجة السياحية"، بسبب ارتباطه بإصابات مسافري الرحلات الطويلة. ولكن مؤخرا أصبح من الواضح بأن الاصابات لا ترتبط بالدرجة بل بمكان المقعد.
يحذر الأطباء من الكلية الرئوية الأمريكية بأن اختيار المقعد القريب من النافذة في الطائرة، يزيد من خطر تخثر الأوردة العميقة (deep vein thrombosis). بغض النظر عن الدرجة التي تسافر بها سواء كانت درجة أولى أو سياحية. والأهم هو القدرة على التحرك أثناء الطيران. الجلوس قرب النافذة، يحدد من قدرة المسافر على التنقل. وحتى لو قرر النهوض والمشي، فهو سيفكر عشرة مرات قبل أن يقوم بهذا، لأنه سيضطر الى ازعاج المسافرين الجالسين قربه. وإذا كان أحد هؤلاء نائما فهذه مشكلة أخرى.
تخثر الدم ، الذي يتشكل عادة في الأطراف السفلى في حالات تخثر الأوردة العميقة، تشكل خطرا كبيرا خصوصا إذا دخلت الى رئتيك عن طريق جهاز الدورة الدموية، لأن ذلك يمكن أن يسبب جلطة رئوية وإنسداد في الشريان الرئوي. وإذا لم تتوفر العناية الطبية اللازمة خلال ساعة، فقد يؤدي ذلك الى الموت. ويشكل تخثر الدم خطورة بشكل خاص على النساء الحبلى، كبار السن، الاشخاص الذين يعانون من السمنة، مرضى السرطان، المرضى الذين يأخذون أدوية تحتوي على estrogen (بضمن ذلك حبوب منع الحمل)، بالإضافة إلى المرضى، الذين اجريت لهم عمليات جراحية مؤخرا.
وينصح كل مسافر في الرحلات الطويلة (6 ساعات أو أكثر) بالتحرك كثيرا وعمل تمارين لعضلات السيقان. كذلك يجب أن يستعمل الأشخاص المعرضون لخطر الاصابة بالتخثر بارتداء جوارب ضغط أو جوارب. ولا ينصح بتناول الأسبيرين و/ أو مخففات الدم لعامة الناس الذين يتمتعون بالصحة أثناء الطيران. تنطبق هذه التوصيات اثناء السفر لساعات طويلة في المواصلات الاخرى.

كل الردود: 0
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!