مقيدون على الأسرة وجناتهم وبساتينهم في صدورهم " مقطع فيديو مؤثر "

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

https://www.youtube.com/watch?v=uk1h6GA3T-0

" ارجو مشاهدة المقطع كاملاً لمن أراد أن يتعرف على اهل الله وخاصته من اهل القرآن نحن نحسبهم والله حسيبهم "

مع حبيبنا الحافظ لكتاب الله الشيخ عبدالحميد السيد احمد

تم تصوير هذا المقطع قبل شهر من تاريخ تحميله على اليوتيوب

نعم هؤلاء هم أهل القرآن حتى وهم مقيدون على الأسرة فجناتهم وبساتينهم في صدورهم

ومن أهداف هذا المقطع وتحميله على اليوتيوب وإطالته بعض الشيء هو لكي تشاهده والدته التي تعيش بعيداً عنه في أرض الصومال وتملأ عينها المحرومة بالنظر الى ابنها عبدالحميد الذي فقدته منذ أن سافر الى المملكة لطلب الرزق فرج الله كربهم وهمهم وحزنهم والمسلمين جميعاً اللهم آمين .

وهذا الرجل المسكين أو المشلول في الحقيقة هو إنسان غير عادي حين تقابله أو تزوره فبدل أن تصبره وتسليه تجده هو الذي يصبرك ويسليك ويعلمك ولا يشتكي اليك من شيء أبداً وصابر ومحتسب كما سنشاهد في مقطع الفيديو .

أصيب بحادث سيارة قبل ما يقارب الأربع سنوات في منطقة تسمى ذهبان على طريق المدينة المنورة تبعد عن جدة ب 50 كيلو متر وتوفى معه في السيارة أربع أشخاص وقت الحادث رحمهم الله وهو الوحيد الذي نجا من الموت شافاه الله وبقي بالمستشفى سنة ونصف لا يتكلم ولا يتحرك ولا يعقل شيء وبعد أن بدأ العلاج في جسده وفهمه وإدراكه بعد هذه المدة الطويلة بدأ يسأل عن والدته وبدأ يراجع القرآن كي لا ينساه لعدم قدرته على حمل المصحف وليس له أقارب في جدة إلا عجوز مسنة لا تستطيع مواصلته لكبرها في السن وليس له أحد بعد الله في المستشفى إلا المحسنين الذين يعينونه في التواصل مع والدته التي لا تستطيع أن تأتي لزيارته خلال هذه الفترة .

عاش يتيماً منذ الصغر في رعاية والدته التي بذلت جهداً كبيراً حتى درسته وعلمته القرآن الكريم وكانت تعمل خادمة في البيوت لتربية وتعليم ابنها عبدالحميد بعد وفاة والده .

نتمنى أن يدعون له المسلمين بالشفاء العاجل وعلى إعانته حتى يتجاوز هذه المحن هو ووالدته فكلاً بما يلهمه الله ، فمن المسلمين من يستطيع أن يتبرع له من وقته ليراجع له القرآن ، ومنهم من يستطيع أن يصله في الله حتى يخف عليه هذا الهم ، ومن الناس من يستطيع أن يعينه في التنسيق معه ووالدته حتى تأتي للحج في هذا العام وتبقى مع ولدها ما شاء الله ، ومن الناس من يستطيع أن يعينه ويسعى في البحث له عن علاج فالأمل في حالته كبير جداً .

ونتمنى أن يتعظ أهل القرآن بهذا الحافظ لعله يرفع من عزائمهم وبالأخص الذين بدأ القرآن يتفلت منهم وأن نتعظ ونعتبر جميعاً من هذا الرجل .

ورسالتي إلى أم الشيخ عبدالحميد فأقول لها لا تخافي على ابنك ولا تحزني هو في بلد الخير والرحمة وكما سمعتي ابنك في المقطع على راحته وتواصل بعض اهل الخير معه وإن ابنك يذكرني بأبن تيمية حين قال إن جنتي وبستاني في صدري وإن حبسي خلوه وإخراجي من بلدي سياحة فها هو ابنك البار عبدالحميد يحمل القرآن في صدره فهو جنته وبستانه وحبسه على سرير المرض هو خلوته وسفره وخروجه من بلده سياحة ، فهو يعيش أفضل أيام حياته ينعم بالصبر على ما قدر الله عليه من البلاء وفي رعاية الله عز وجل وأكرر بأن لا تخافي عليه ولا تحزني فهو في أيدي أمينة وبإذن الله تأتين حاجة الى بيت الله وتزورين أخونا وابنك البار حبيبنا عبدالحميد السيد وهو بصحة وعافية .

كل الردود: 4
1.
عضو قديم رقم 258273
01:48:16 2013.01.04 [مكة]
، نسأل الله أن يشفيه ويجزي والدته خير الجزاء على عنايتها بأبنهاا . كم نحن مقصرون في حفظ القرآن الكريم وتلاوته وتدبر أياته . ،
2.
14:08:45 2013.01.04 [مكة]
بارك الله فيك اخي اعز اللهم آمين نعم كم نحن مقصرون نسأل الله ان يرزقنا حفظ القرآن الكريم وأن يشفي أخونا عبدالحميد السيد
3.
14:50:13 2013.01.04 [مكة]
السلام عليكم رأيت المقطع كاملاً رغم وجود عمل خارج المنزل لكن جذبني المقطع وأسرني محتواه الله يشفيه ويعافيه ويصبر أمه ويجزاء أخونا صديق المرضى بالخير التقصير واضح لدينا لكن نسأل الله أن يلطف بناء وشكراً لك أخي نصر2 وبارك الله فيك
4.
23:38:10 2013.01.09 [مكة]
وعليكم السلام أهلا وسهلا النرجس نعم المقطع مؤثر ونسأل الله ان يجمعه بوالدته في أقرب وقت ويجزى صديق المرضى خير الجزاء وكل من ساهم في هذا المقطع ودعى للمريض بالشفاء .
هذا موضوع قديم، وتم إغلاق الردود عليه آلياً.
عرض وسائل التواصل مع الكاتب
تطبيق مستعمل

تصفح بسرعة مع تطبيق مستعمل!